ما هو البروجيكتور التفاعلي؟

أيهما أفضل البروجيكتور التفاعلي أم الشاشة التفاعلية؟ البروجيكتور التفاعلي أم الشاشة التفاعلية؟ هذا السؤال لطالما كان محيرًا بالنسبة للكثيرين وتحديدًا في...

saragamal

متسوق
Booking.com
أيهما أفضل البروجيكتور التفاعلي أم الشاشة التفاعلية؟
البروجيكتور التفاعلي أم الشاشة التفاعلية؟ هذا السؤال لطالما كان محيرًا بالنسبة للكثيرين وتحديدًا في الآونة الأخيرة، فالعديد من المدارس ومقدمي خدمات التعليم أو أصحاب المؤسسات والأعمال عندما يفكرون في التقنيات التفاعلية لنقل المعرفة وتوضيح المعلومات، يجدون أنفسهم أمام مفترق الطرق، شراء سبورة ذكية تعمل باللمس أم شراء بروجيكتور ذكي تفاعلي؟

الجهازين كلاهما يمتلكان مزايا وبتكلفة مختلفة، ولابد من الموازنة بين الوظيفة والسعر وتكاليف الصيانة وتحديد المتطلبات الأساسية التي بحاجة إليها حتى لا تشتري جهاز يقدم مميزات أكبر من التي تريدها وبالتالي تكون التكلفة أعلى، وبالحديث عن الأجهزة هناك تقنية جديدة تسمى تاكت بديل السبورة الذكية يعد الأفضل والأقل تكلفة من كلا الجهازين، وسنتحدث عنه بالتفصيل بنهاية المقالة.

وبالرجوع إلى حديثنا، فمن المهم تحديد الوظائف الأساسية والتي من خلالها ستعتمد قرار الشراء، وفي حالة كان الأمر صعب في تحديد ما إذا كان البروجيكتور التفاعلي أفضل من الشاشة التفاعلية أو السبورة الذكية فسنوضح لك الاختلافات الآن.

ما هو البروجيكتور التفاعلي؟
البروجيكتور الذكي يتكون من جزئين، جهاز بروجيكتور يحتوي على عدسة لعرض الصور وسبورة بيضاء، وغالبًا ما يتم تركيب البروجكتور التفاعلي بالسقف أو على الحائط فوق السبورة البيضاء، فهو مصدر المحتوى المعروض، والسبورة البيضاء تعمل كشاشة أو سطح لعرض المحتوى.

فئة كبيرة من المعلمين قاموا بالاستغناء عن السبورة التفاعلية، واعتمدوا على البروجيكتور التفاعلي حيث يقوم بتحويل أي سطح إلى لوح تفاعلي، تستطيع التحكم بما هو معروض بواسطة الأقلام التفاعلية الخاصة به، فالمعلم يستطيع الرسم والكتابة على السبورة الافتراضية بكل سهولة، بالإضافة إلى إرسال التعليقات والتوضيحات التي قام بكتابتها للجميع.
 
أعلى