قصيدة ( لِأَخْذِ الدِين طُرُقٌ فَاتَّبِعْهَا )

الاصدار 10 قصيدة ( لِأَخْذِ الدِين طُرُقٌ فَاتَّبِعْهَا ) موقع لي نور الإلكتروني / أكاديمية لي نور الإلكترونية / اللهم اجعل لي نوراً...





الاصدار 10 قصيدة ( لِأَخْذِ الدِين طُرُقٌ فَاتَّبِعْهَا )

موقع لي نور الإلكتروني / أكاديمية لي نور الإلكترونية / اللهم اجعل لي نوراً



https://leenoor.com/الاصدار-10-قصيدة-لِأَخْذِ-الدِين-طُرُق/



تشرح هذه القصيدة بعض النصوص الشرعية ومنها:

قول الله تعالى: وَٱلشُّعَرَآءُ يَتَّبِعُهُمُ ٱلۡغَاوُۥنَ ٢٢٤ أَلَمۡ تَرَ أَنَّهُمۡ فِي كُلِّ وَادٖ يَهِيمُونَ ٢٢٥ وَأَنَّهُمۡ يَقُولُونَ مَا لَا يَفۡعَلُونَ ٢٢٦ إِلَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّٰلِحَٰتِ وَذَكَرُواْ ٱللَّهَ كَثِيرٗا وَٱنتَصَرُواْ مِنۢ بَعۡدِ مَا ظُلِمُواْۗ وَسَيَعۡلَمُ ٱلَّذِينَ ظَلَمُوٓاْ أَيَّ مُنقَلَبٖ يَنقَلِبُونَ ٢٢٧ الشعراء



نسأل الله أن تكون هذه الحلقة قد أعجبتكم ونتمنى أن تساهموا معنا في نشرها

ونتمنى لو أعجبكم الفيديو أن تعملوا اشتراك في القناة

ونسأل الله أن نصل إلى مليون مشترك

وشكرا جدا على كل مشاهدة وكل تعليق



#موقع_لي_نور_الإلكتروني

www.leenoor.com

مجموعة فريدة وجديدة من الدورات الشرعية والقصائد والقصص والأناشيد والعبارات والنصوص التوعوية في التعامل مع الوحي والقضايا الشرعية من وجهة نظر إسلامية شرعية




ولمشاهدة المزيد والجديد من القصص والقصائد والعبارات التحفيزية والأبيات شعرية والحداءات والأناشيد التوعوية والتربوية المشوقة والمدعمة بأدلة من القرآن الكريم والسنة الصحيحة على شكل فيديوهات وصور مرئية ومقاطع صوتية مسموعة صادرة شاهد الآن موقع لي نور الإلكتروني.






يوتيوب: قَنَاةُ اللهم اجعل لي نوراً - قناة موقع لي نور الإلكتروني

https://www.youtube.com/channel/UCCwRGnPkwhet0fUfsFquMdQ



تيليجرام /اللهم اجعل لي نورا - قناة موقع لي نور الإلكتروني

https://t.me/leenoor2022



إنستغرام / leenoor2022

https://www.instagram.com/leenoor2022



تيك توك / leenoor2022

اللهم اجعل لي نورا - لي نور

https://www.tiktok.com/@leenoor2022





فيس بوك / @leenoor2022

https://www.facebook.com/leenoor2022/



تطبيق لي نور

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ash.leenoorapp





أكاديمية الموسوعة الجامعة لموضوعات القرآن الكريم والسنة الصحيحة

www.tafseer-jo.com



فكرة وإعداد فضيلة الشيخ: محمد بن نبيل بن خلوي الخطيب – أبو إسلام.



 
أعلى